فيما اشاد رئيس الوزراء بجهود قيادةالصندوق .. صندوق صيانة الطرق يستعرض المشاريع المنفذة خلال الفترة المنصرمة ..


فيما اشاد رئيس الوزراء بجهود قيادةالصندوق .. صندوق صيانة الطرق يستعرض المشاريع المنفذة خلال الفترة المنصرمة ..

اتجاهات:متابعات:

ناقش مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق في اجتماعه، اليوم الاحد، برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، أداء الصندوق ومشاريعه ونشاطه خلال الفترة الماضية وخطته للمرحلة المقبلة..

وأقر الاجتماع عددا من اللوائح المنظمة لعمل صندوق صيانة الطرق، بما يكفل تعزيز الأداء وتحسين مشاريع الطرق في مختلف المحافظات.

وأشاد رئيس الوزراء بالأدوار التي تقوم بها وزارة الأشغال العامة والطرق بكافة قطاعاتها، خاصة صندوق صيانة الطرق ونشاطه المتميز الذي يلمسه كل مواطن..

ولفت إلى أن الطرق تعتبر شريان الحياة .. مشددا على ضرورة العمل وفقا لخطط مدروسة ونظام إداري ومؤسسي يضمن تنفيذ عدد من مشاريع الطرق والجسور بما يكفل تسهيل حركة المواطنين وتنقل البضائع بين المحافظات.

ونوه الدكتور بن حبتور بجهود قيادة صندوق صيانة الطرق ممثلة بالمهندس أنيس السماوي رئيس مجلس الإدارة والطاقم العامل في الصندوق في تنفيذ أعمال الصيانة والطوارئ وفتح الطرق المتضررة وإعادة إنشاء الجسور التي دمرها العدوان وما يزال بشكل مستمر ومتعمد .. مؤكدا أهمية تضافر الجهود وتعزيز التنسيق بين الجهات ذات العلاقة مع وزارة الأشغال وصندوق صيانة الطرق لتعزيز نشاطهما بما يتواكب مع التحديات الراهنة..

فيما أشار وزير الأشغال العامة والطرق إلى أن هناك ما يقارب 451 مشروعا توقف العمل فيها جراء استمرار العدوان والحصار .. لافتا إلى الإشكاليات المالية والفنية والإنسانية المترتبة عن ذلك وأهمية تضافر الجهود لإيجاد معالجات لها.

بدوره أوضح رئيس صندوق صيانة الطرق أن عدد المشاريع المنفذة حاليا 65 مشروعا رئيسيا وفرعيا .. مشيرا إلى مستوى التنسيق والتعاون بين كافة الوزارات الأعضاء في مجلس إدارة الصندوق في تسيير العمل.

وتطرق الاجتماع إلى أوضاع شبكة الطرق والجسور وما تعرضت له من أضرار جراء استهدافها بصورة مباشرة من قبل طيران العدوان.

واستعرض الاجتماع المشاريع المنفذة خلال الفترة الماضية وتلك المتعثرة جراء الأوضاع الراهنة وكذا الصعوبات التي تعيق سير العمل بالصندوق وممارسة نشاطه وفقا للمهام الموكلة إليه وسبل معالجتها، فضلا عن موازنة الصندوق إلى جانب العلاقة مع المانحين.