وزيرالخارجية يبدى استغرابه من تصريح وكيل الأمن العام للأمم المتحدة في تلميع الوجه القبيح للسعودية ..


وزيرالخارجية يبدى استغرابه من تصريح وكيل الأمن العام للأمم المتحدة في تلميع الوجه القبيح للسعودية ..

اتجاهات نت:صنعاء:بشارالاسدي

أختتم اليوم وزير الخارجية المهندس/هشام شرف عبدالله،  الدورة التعريفية بالقوانين الدولية والتشريعات اليمنية في معالجة قضايا اللجوء التي أُقيمت في المعهدالدبلومسي بوزارة الخارجية لعدد من منتسبي الوزارة ومصلحة الهجرة والجوازات وبالشراكة مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والتي تمحورت حول التعريف بالنظام الدولي للاجئين وولاية المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والخدمات التي تقدمها ،وكذلك التشريعات اليمنية في معالجة قضايا اللجوء ووسائل الحماية التي تقوم بها المفوضية..

وفي ختام الدورة تحدث وزير الخارجية المهندس/هشام شرف عن الأنشطة والفعاليات التي يقوم بها المعهد في ظل الظروف الصعبة وإنعدام أي مصادر للتمويل  كما أثنى الوزير شرف على المفوضية السامية لشؤون اللاجئين  والجهود التي تقوم بها في هذا الجانب، وأثنى على المشاركين وحضورهم الذي يعد نوعا من أنوع التحدي والصمود في وجه العدوان والحصار المفروض على اليمن وشعبه..

وفي معرض حديثه عن تطورات الشأن اليمني والتعاون مع الامم المتحدة ومنظماتها ، ابدى وزير الخارجية استغرابه الشديد لتصريح وكيل الأمين العام للأمم المتحدة الامين العام التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا خلال لقاء لها مع سفير السعودية والتي اثنت فيها على دور السعودية في مساعدة اليمن وشعبه ليكون  شعبا مستقرا ومزدهرا وبلد آمن يعطي الحياة الكريمة لمواطنيه ،وكأن السيدة وكيل الامين العام للامم المتحدة لاتعلم شيئا عما فعله عدوان السعودية باليمن خلال الخمس الاعوام الماضية وفي محاولة لتلميع  الوجه القبيح لدولة العدوان على أنها تدعم التنمية والإستقرار باليمن، بينما هي في الحقيقة تدمر وتحاصر اليمن مستغلة مفهوم اعادة شرعية فاشلة وخائنة امام العالم..

وذكر وزير الخارجية شرف بأن اليمن وشعبها وسلطاتها الوطنية في صنعاء تقدر دور الامم المتحدة الاغاثي والانساني في اليمن وتقدم كل العون اللازم له ،وكذا تقدر جهود المبعوث الاممي مارتن غريڤيت في التوصل لتسوية سياسية مشرفة ،ولكن ذلك لايعطي الحق لاي كان وتحت اي مبرر في محاولة تلميع دور دول تحالف العدوان في اليمن..

وفيما يخص المبادرة التي تقدم بها فخامة رئيس المجلس السياسي الأعلى الأخ/ مهدي المشاط،  قال وزير الخارجة" نحن تقدمنا  بهذه المبادره ونأمل ونعمل على دعم  نجاحها خصوصا في الشأن الداخلي للوصول الى مصالحة واطلاق الاسرى واصلاح شأن البيت اليمني الواحد ، وأما الشأن الخارجي فالافضل لدول التحالف إستغلال هذه الدعوة وهذه المبادره  لإيقاف الحرب ورفع  الحصار على شعبنا ..

وأضاف شرف مبادرتنا ليست من باب الضعف وإنما من باب موقع القوة في تحقيق السلام والحرص على حقن الدماء التي تُراق كل يوم..

كما القيت في ختام الدورة العديد من الكلمات من قبل رئيس قسم الحماية بالمفوضية السامية للشؤون اللاجئين السيدة/جولدن لين، وعميد المعهد الدبلوماسي السفير د / أحمد العماد وكلمة عن المشاركين ركزت في مجملها على أهمية الدورة وتوقيتها ومدى الإستفادة منها في معالجة قضايا ملف اللاجئين وخصوصا في هذه الأيام..