ورد الأن .. قبائل مأرب تتداعى وسط دعوات لإهدار دم مستشار الرئيس هادي وشركاه في شركة ديلك النفطية الإسرائيلية ..!!


ورد الأن .. قبائل مأرب تتداعى وسط دعوات لإهدار دم مستشار الرئيس هادي وشركاه في شركة ديلك النفطية الإسرائيلية ..!!

 

مأرب _ خاص:

أكدت مصادر قبلية رفيعة في محافظة مأرب أن كبار مشايخ المحافظة ووجاهاتها القبلية يتداولون انعقاد ملتقى قبلي موسع لكافة مشايخ ووجهاء وأعيان محافظة مأرب للوقوف بحزم أمام صفقة القرن في تسليم ثروات المحافظة النفطية والغازية لشركة ديلك النفطية الإسرائيلية وشريكيها السعودي ونجل مستشار الرئيس هادي (عبدالحافظ رشاد العليمي) الشريك المحلي تحت لافتة شركة جيوكو الصينية وشركة سينوربيك التابعة للعليمي ..

وأوضحت المصادر ان قبائل عبيدة ومراد والجدعان وجهم وحريب وكافة قبائل محافظة مأرب قد تداعت لعقد لقاءها الجامع _ متوقعة انعقاده خلال ايام ..

وأشارت المصادر الى أن حالة من السخط والغضب والرفض الشعبي العارم تعم مشايخ ووجهاء وأعيان وعقال وكافة أفراد قبائل محافظة مأرب والذين يقفون صفاً واحداً لمنع تمرير هذه الصفقة الإجرامية..

ولفتت المصادر الى توعد مشايخ ووجهاء وقبائل مأرب لكافة المتورطين في صفقة السيطرة على ثروات المحافظة النفطية والغازية ايا كان موقعهم في قيادة الدولة والحكومة وفي مقدمتهم مستشار الرئيس اللواء الدكتور رشاد العليمي ونجله ونجل الرئيس جلال هادي وزير النفط أوس عبدالله العود وشركائهم من السعوديين والصهاينة..

وأضافت المصادر ان قبائل مأرب ستمنع بالقوة تمرير هذه الصفقة الإجرامية وانها ستتخذ قرارات حازمة وحاسمة ومن ضمنها العمل المسلح ضد الشركات الساعية للسيطرة على نفط وغاز مأرب وعدم السماح لهم بالاقتراب منها مهما كلف الثمن..

ونقلت المصادر عن شيخ قبلي بارز قوله ان كل قطرة نفط من أرضهم اغلى من لتر دم من دماء اصحاب الشركات المحليين والعرب والصهاينة، وان نفط وغاز مأرب أبعد على العليمي والحمران وشركائهم السعوديين والإسرائيليين من عين الشمس..

ونوهت المصادر الى ان قبائل محافظة مأرب ستهدر دم كل من تمتد يده لثرواتها وستقطع هذه اليد السارقة اياً كان صاحبها _محذرين الرئيس ونائبة ومستشاره وأبنائهم وكافة المسؤلين المتورطين معهم من التمادي في تنفيذ هذه الصفقة ، وسيطالبون البرلمان اليمني بالوقوف في وجه تمريرها واعطائها الشرعية والمشروعية وان كل من سيتواطا سيكون شريكاً للصوص وللصهاينة ولن يفلت من نقمة قبائل محافظة مأرب الغاضبة..

الجدير بالتنويه ان وفداً من شركة ديلك الإسرائيلية قد زار عدن ومأرب وسط معلومات وانباء تناقلتها عدد من وسائل الاعلام نقلاً عن مصادر حكومية مطلعة بمساعي الشركة الاسرائيلية للسيطرة على النفط والغاز في محافظتي مارب وشبوة بالشراكة مع نجل مستشار الرئيس/عبدالحافظ رشاد العليمي وكذا الحمران ..

يشار الى ان شركة ديلك الأسرائيلية النفطية أحد اكبر شركتين اسرائيليتين تعملان في مجال النفط والغاز والطاقة وتتخذ من مدينة نتانيا مقراً لها ولها شراكات مع شركات نفط خليجية عدة،