تفاصيل ساعة من الاهانات التي وجهها سفير الرياض للبركاني وكيف تم استجوابه امام مشايخ تعز من قبل المخابرات السعودية..


تفاصيل ساعة من الاهانات التي وجهها سفير الرياض للبركاني وكيف تم استجوابه امام مشايخ تعز من قبل المخابرات السعودية..

اتجاهات نت :خاص:

تتناقل أوساط سياسية وبرلمانية يمنية تقيم في الرياض روايات متعددة حول تعرض رئيس مجلس النواب اليمني الخارجي الشيخ /سلطان سعيدالبركاني لأهانة غيرمسبوقة من قبل السفيرالسعودي لدى اليمن محمد ال جابر _ أواخرالأسبوع الماضي في حضور عدد من أعضاء البرلمان اليمني ومن مشايخ محافظة تعز الذين أستدعاهم مكتب الرئيس /عبدربه منصور هادي بالرياض لحضور اجتماع بناءا على طلب اللجنة الخاصة والسفير السعودي .. وأشارت تلك الاوساط الى أن الأجتماع لم يتم الكشف عن فحواه مسبقا ولم يعرف الحاضرون موضوع الاجتماع الا أثناء انعقاده فور وصول السفيرالسفير السعودي وبمعيته مسؤل رفيع باللجنة الخاصة وثلاثة من ضباط المخابرات ورئاسة أمن الدولة السعودية الذين عرف بهم السفير السعودي فور البدء بالأجتماع .. وأوضحت تلك الأوساط أن السفير السعودي قاطع رئيس البرلمان اليمني الشيخ سلطان البركاني الذي بدأ الحديث مرحبا بالسفير والواصلين معه، وان السفير أشار بيده نحوالبركاني وقال له :لاوقت لدينا لسماع قصايد ترحب بنا في بلادنا ياشيخ سلطان وماجئنا لنسمع منكم سوى التنفيذ العاجل لما نحمل اليكم من توجيهات مقام خادم الحرمين وولي عهده الأمين .. وتابع السفير قائلا:أنت ياشيخ سلطان صرت بمكرمة من قيادة المملكة وبرعايتها رئيسا لمجلس النواب اليمني ، وأنت من كبارمشايخ ووجهاء تعز ومعظمهم اليوم موجودين وبدون نقاش عقيم ابلغك والجميع ان الأوامر صدرت بالتحضيرلأنعقاد جلسات لمجلس النواب في تعز وفي اقرب وقت وانت ياشيخ ومن حضر اليوم مكلفون بتنفيذ ذلك والاعداد له وممثل اللجنة الخاصة لديه توجيهات بخصوص الأمورالمالية والاخوة من الأستخبارات وامن الدولة ايضا لديهم صلاحيات بخصوص الدعم اللوجستي والتنسيق معكم ومع كل مستويات السلطة اليمنية السياسية والعسكرية والأمنية .. ولفتت تلك الاوساط الى ان البركاني طلب مزيدا من الوقت لبحث الامر وتدارسه وبدا متلعثما ومشتتا ومتخبطا في رده على السفير الذي ارتفعت نبرة صوته وقاطع البركاني قائلا:مادعيناك وربعك للحديث والتشاور، لاسبيل الا ان تقول :تم وعلى هالخشم واشار بيده الى انف البركاني الذي بدا مذهولا وصاغرا امام الجميع .. ونوهت تلك الاوساط الى ان أحد مرافقين السفير خاطب البركاني قائلا: انزع كوفيتك وامتثل للتوجيهات واشار الى (الدسمال)الذي يرتديه البركاني على رأسه.. ووسط دهشة الحاضرين من أعضاء البرلمان ومشايخ تعز مد السفير السعودي يده ونزع الدسمال من على رأس البركاني حتى بدت صلعته وقال السفير:المللكة هي من دفعت تكليف هذا التاج الذي سقط منك ومن غيرك حين هربتم من الحوثيين قبل خمس سنوات حفاة عراة ولاداعي لمزيد من النقاش.. وتابعت تلك الاوساط: البركاني صاح وقال:أرفض هذه الأهانة واطلب مقابلة الملك اوولي العهد للتفاهم وبحضورالرئيس هادي وبموافقته على الأقل، ونحن لانقبل الضيم والجور من أحد ..!! وأردفت تلك الأوساط أن السفير السعودي وقف ووضع أصبعه السبابة على فمه قائلا:صه. صه ولاكلمة الطرحة والبرقع حق الحريم اللي هبرتم به من صنعاء ومن تعز ليلة دخول الحوثي موجود !! وأضاف السفير: أنتم سمعتم وسترون مالايخطرلكم على بال أن لم تنفذوا وقدأعذرمن أنذر شيخ بركاني وتفاهموا مع الأخويا_ مشيرا لمن رافقوه _ بخصوص التنفيذ العاجل .. عقب ذلك وقف الشيخ البركاني وخاطب السفير وسط ذهول الحاضرين من الجانب اليمني وقال: طيب نتفاهم ياسعادة السفير ، ورد السفير سريعا : شيخ سلطان انتهى الكلام نفذ انت وربعك والرسالة للجميع _ ثم غادر السفيرالسعودي الاجتماع .. وتداولت تلك الاوساط روايات عديدة لردة فعل البركاني عقب مغادرة السفير وردة بعض من دعاهم من البرلمانيين والمشايخ وكيف صاح فيهم ممثل اللجنة الخاصة وهددهم قائلا: لاتضطروني بأن اترككم في ضيافة أبوتركي واشار لأحد زملائه السعوديين الثلاثة الحاضرين الذي وقف من فوره وقال:سم ياطويل العمر وفتح جهاز اتصال لاسلكي كان بيده ، ليأمره بالجلوس بعدصمت البركاني ورفاقه الذين أصابهم الذعر والخوف حينها .. وتضيف تلك الاوساط ان البركاني بداعاجزا من اتخاذ موقف صريح ومن الرد بعجزه وفشله هوومن حشد من مشايخ تعز الموالين على تأمين جلسة للبرلمان في تعز ورغم ذلك ابدى موافقته على كل ماطرحه السعوديون وابلغهم ان يبلغوا الملك وولي العهد انه اي البركاني مستعد للتضحية بروحه وفاءا وعرفانا للقيادة السعودية.. مصادر سياسية واعلامية مطلعة أعتبرت زيارة البركاني الحالية ل دولة الأمارات العربية المتحدة استنجادا ب أبوظبي من بطش السلطات السعودية به لاسيما وان السفير السعودي قد توعده بغضبة أعذر من أنذر، ،،