البلفسور الروحاني يكتب عن المؤتمر وهويتة وشكلة وحجمة ولونه ولغتة ورائحتة ..؟!!!


البلفسور الروحاني يكتب عن المؤتمر وهويتة وشكلة وحجمة ولونه ولغتة ورائحتة ..؟!!!

اتجاهات نت:

المؤتمر...ياصاحبي ..؟!!!

( 1)
لا يمكن للمؤتمر الا ان يكون تنظيما يمنيا وطنيا خالصا..
اتدرون لماذ ..؟!
* لانه كتب بلغة عربية فصحى,
وخط بأحرف حميرية أصيلة.
* نبت من بين الصخور,
وترعرع زرعه بين المدرجات,
وثمره لا يقطف الا من اعالي الجبال.
* لونه, لون البن وتقاسيم وجهه صخرية, جبليه, تهامية .. يمانية.
* رمزه الخيل واصالته اليعسوب,
وعشقه التربة, ومرجعه التاريخ,
تطلعاته أمل ودولة ونظام وقانون..
* سماء الوطن هو مجال تحليقه,
وهواء البحر والسهل والجبل
هو مصدر تنفسه.
(2)
من هنا,
لا يمكن للمؤتمر ان يكون مشردا,
ولن يقبل بالتصكع والتهجير .
وليس بمؤتمري من نهب باسمه حيا ويتسول باسمه ميتا,
ليس بمؤتمري من يشرب نخب
التشرد والشتات على يخوت "النهابة"
في الشواطئ والمنتجعات واهله يجوعون في بلد كانوا هم احد اسباب وعوامل ضياعه وتمزقه.
المؤتمر فعل وطني, وحراك شعبي
يبدأ بايقاع "الطاسة" و الطبلة",
ويدندن ب"الدان" حتى تنطلق
النغمة ..الطلقة.
(3)
المؤتمر يا صاحبي .. لا يبحر الا في الداخل .. حيث الارض, والانسان, والسماء والجبال والوديان ..
حيث عبق التاريخ في صنعاء القديمة,
وصهاريج الطويلة في عدن ..
وحيث العشق الازلي لله ..
تردده مآذن القرى المعلقة في السماء,
حيث البسطاء والمهمشون يعزفون الحان المحبة ويرتلون اغاني السلام
في ازقة وحارات العمق,
الذي يفجره تجار الحرب
ويقطع اطرافه لصوص العصر ..
ذلك ببساطة هو المؤتمر,
يمني الهوية والهوى ..
يجب ان يعيش حيث ولد,
ويجب ان يناضل بين قاعدته واهله ..
من حيث نشأ وانطلق.
(4)
يا صاحبي,
من يسرقون الوطن
ويلتحفون رداءه ليسو سوى شذاذ, اصابتهم لعنة سبأ بعد خراب السد ..
دعهم يقتاتون .. فان بهم جوع تاريخي ولن يشبعوا.
ليس للكثير منهم رؤية,
ولا بهم منطق,
وليس فيهم من يخطب للوطن كالزبيري والنعمان,
كلهم اليوم يخطب لجيبه وبطنه,
يسمسرون باسم الوطن, والمؤتمر,
ويبيعون معاناة الناس,
لكنهم يلهثون ويلهثون..
انهم يبشرون بموتهم وهم لا يدرون
انهم قد شبعوا موتا ...
يا صاحبي !!
قل لمن يأتمرون على
تراب ارضه وتحت سقف سمائه,
"مسافة الالف ميل تبدأ بخطوة" ..

د. عبد الوهاب الروحاني